كلمة المسؤولين

تحظى المنشآت الصغيرة والمتوسطة باهتمام وعناية الدولة "أيدها الله" باعتبارها أحد أهم محركات النمو الاقتصادي، وتعمل الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" على تحفيز وتمكين هذا القطاع الحيوي وزيادة مساهمته في الناتج المحلي من 20%‏ إلى 35% وفق رؤية المملكة 2030. وتسعى الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" لتحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية، تتمثل في توفير بيئة محفزة تلبي الاحتياجات الأساسية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المنشآت الواعدة بتقديم الخدمات وفرص الأعمال المعززة لنموها، وخلق مجتمع ريادي يحفز الابتكار ويسهم في تأسيس الشركات الناشئة في القطاعات الحيوية. وتواصل الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" تقديم الدعم الفني والاستشارات لتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة وزيادة قدرتها التنافسية، ويأتي ذلك إيماناً بدورها المحوري في تحقيق التنمية المستدامة وخلق الوظائف لأبنائنا وبناتنا وتوفير بيئة داعمة وحاضنة للإبداع والابتكار تحقق مستهدفات رؤيتنا الطموحة 2030.

معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي

رئيس مجلس إدارة منشآت

معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي

أولت حكومة خادم الحرمين الشريفين اهتمامًا كبيرا بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وانعكس هذا الاهتمام على رؤية "منشآت" لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الإقتصادية في المملكة العربية السعودية وممكّناً لتحقيق رؤية السعودية 2030 وما بعد، وعلى رسالتها لتطوير ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة لنمكّنها من الازدهار عبر قيادة التعاون مع شركائنا الاستراتيجين في القطاعين العام و الخاص و القطاع غير الربحي محلياً و دولياً. تعمل "منشآت" باهتمام على إزالة المعوقات التي تواجه المنشآت واقتراح الأنظمة واللوائح والسياسات، وبناء القدرات، وتنظيم حاضنات الأعمال، ونشر ثقافة ريادة الأعمال، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد الفرص الإستثمارية ونقل التقنية، وتطوير الاستراتيجية الوطنية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

الأستاذ سامي بن إبراهيم الحسيني

محافظ منشآت المكلف

الأستاذ سامي بن إبراهيم الحسيني